توقف إحدى الوحدات بمحطة تحلية المياه في درنة عن الخدمة

أعلن مدير محطة تحلية المياه في درنة المهندس أحمد النعاس، اليوم الخميس، توقف إحدى وحدات المحطة عن الخدمة بسبب نقص المواد الكيميائية المشغلة، ما أدى إلى نقص المياه على بعض أحياء المدينة شرق البلاد.

وقال النعاس لـ«بوابة الوسط»، إن محطة تحلية المياه في درنة بها وحدتا تشغيل تنتج 40 ألف متر مكعب من المياه يوميًّا، توقفت إحداهما بسبب نقص المواد الكيميائية المشغلة (مانع الترسيب ومانع الرغوة)، منوهًا إلى أن الكمية الموجودة «لا تكفي لتشغيل المحطة بطاقتها الكاملة».

وأوضح النعاس، أن إيقاف إحدى الوحدتين تسبب في نقص الكمية المخصَّصة لضخ المياه لإحياء المدينة، مشيرًا إلى أن كمية المياه التي تنتجها المحطة الآن «تصل إلى 20 ألف متر مكعب من المياه».

وحذر النعاس من انقطاع الخدمة عن المدينة وخروج الوحدة الأخرى عن العمل في حال لم تتوفر المواد الكيميائية اللازمة لتشغيلها، مناشدًا الجهات المختصة اتخاذ الإجراءات لتوفير المواد وحل المشاكل التي تعيق العمل في المحطة، فضلًا عن عدم تسلم الموظفين والعاملين رواتبهم منذ مدة تصل إلى الستة أشهر.

المزيد من بوابة الوسط