الإفراج عن الكاتب والناشط المدني جابر العبيدي

أكد أقارب وأصدقاء الكاتب والناشط المدني، جابر العبيدي، الإفراج عنه فجر اليوم الخميس، بعد احتجازه من قبل جهة لم تعلن عن نفسها بمدينة بنغازي تردد أنها جهة أمنية، ولم تعرف رسميًّا التهمة التي اُحتُجز بسببها العبيدي لأكثر من 24 ساعة.

وطالب، أمس الأربعاء، عددٌ من الكتاب والمثقفين وأصدقاء الكاتب والناشط المدني جابر العبيدي، الأجهزة الأمنية في مدينة بنغازي بكشف مصيره وتوضيح الجهة التي تعتقله والتهم الموجهة له، مشيرين إلى أن ما حدث للكاتب جابر العبيدي هي عملية «خطف».

كما طالبت منظمة «تكاتف» بمدينة بنغازي الجهات المسؤولة بإعلان ملابسات تغييب الكاتب والناشط المدني جابر العبيدي والدكتور محمد المدني، مشيرة إلى ضرورة إحالة تلك الحالات إلى الجهات القضائية المختصة.

إقرأ أيضًا: خطف الكاتب الليبي جابر العبيدي في بنغازي

من جانبه حمَّل الكاتب خليل الحاسي «الأجهزة الأمنية مسؤولية الخطف والتغييب القسري الذي يجري على قدم وساق ضد الأصوات المدنية التي تطالب بدولة الديمقراطية والقانون».

المزيد من بوابة الوسط