«هيئة الإعلام والثقافة» تكرم صاحب أشهر مكتبة في بنغازي

كرَّمت الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني ومكتب الثقافة بنغازي صاحب مكتبة «قورينا» الشهيرة الأستاذ عبدالمولي لنقي عن مسيرته الأدبية.

وأقيم حفل التكريم مساء الثلاثاء بمركز وهبي البوري الثقافي في مدينة بنغازي تحت إشراف الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني في الحكومة الموقتة التي قدم رئيسها خالد نجم درع التكريم وشهادة تقدير لمساهمة الأستاذ عبدالمولي لنقي في نشر الثقافة وخدمة النشاط الثقافي عبر مكتبة قورينا ودار ليبيا للنشر.

الأستاذ عبدالمولي لنقي عاشق مدينته بنغازي ولليبيا التي شكلت أسطورته الأولى والأخيرة، قال عنه الكاتب أحمد الفيتوري في أحد مقالاته نشر بجريدة الوسط: «ليبيا أسطورته الأولى والأخيرة، إن أردت أن ترى المُقاتل فيه استفزهُ بالطعن في المعرفة وأظهر جهلك بليبيا، فيما يخص الكتاب منذ مقتبل العمر منح جدوى العُمر له، أينما ثمة كتاب هو، أينما ثمة ما يخص ليبيا من كتب يُكرس الوقت والجهد والمال، تكلم بحواس خمس وهو يؤكد أن مدينته بنغازي حاملة وحدة ليبيا، وأن ليبيا بنغازي الكبيرة، منذ الخمسينات تجسد عشقه هذا في دار ليبيا للنشر».

ويضيف الفيتوري «عبدالمولى لنقي لا يختزله كلام، ديدنه فعل وعمل دؤوب وشغف بما يفعل، والنائي بالنفس عن كل شائبة تمس البلاد، جعل من مكتبته قورينا في شارع عمر المختار ببنغازي مكتبة الليبيين حيث يلتئم كل يوم جمع منهم، ولا يدخلها أحد إلا عاد غانمًا بكتاب وأكثر هدية خاصة إذا ما كان السائل عن كتب تخص معشوقته الأولى والأخيرة ليبيا».