اتفاق موقت بين المؤسسة الوطنية للنفط و«فنترشال» الألمانية لاستئناف الإنتاج

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، اليوم الثلاثاء، أنها توصلت إلى «اتفاق موقت» مع شركة «فنترشال» الألمانية للنفط والغاز لاستئناف الإنتاج في البلاد في خطوة للأمام صوب حل نزاع تسبب في وقف إنتاج ما يصل إلى 160 ألف برميل يوميًا، بحسب «رويترز».

وأوضحت المؤسسة، في بيان نشرته عبر موقعها على الإنترنت، أن الاتفاق مع الشركة الألمانية «سيتيح الاستئناف الفوري للإنتاج من منطقتي امتياز فنترشال في شرق ليبيا إن.سي 96 وإن.سي 97».

وأضافت أنها تستهدف زيادة إنتاج النفط إلى مليون برميل يوميا بنهاية يوليو المقبل من 830 ألف برميل يوميًا حاليًا في أعقاب استئناف الإنتاج من حقول «فنترشال» وحقول أخرى بعد توقفه بسبب مشاكل في خطوط الأنابيب.

وأضافت المؤسسة في بيانها: «ينص الاتفاق على تخصيص كمية إنتاج لشركة فنترشال تكفي تغطية تكاليفها ويتم تخصيص كامل الكمية المتبقية من الإنتاج للمؤسسة الوطنية للنفط. كما ينص الاتفاق على أنه خلال فترة الترتيبات الموقتة هذه يسعى الطرفان إلى حل النزاع بينهما والمتعلق بالإطار القانوني الذي ينظم العمليات النفطية».

وفي 17 مايو الماضي، اتهم رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، شركة فنترشال الألمانية باقتطاع أكثر من 900 مليون دولار من دخل ليبيا من الخام، وبالتواطؤ مع «الجهود غير الشرعية لحكومة الوفاق للسيطرة على عقود بيع النفط المربحة للبلاد»، حسب «ذا غارديان» البريطانية.

وتمتلك «فنترشال» بموجب عقدين وقعا العام 1966 حق الامتياز لمنطقتي NC-96 وNC-97 في حوض شرق مدينة سرت، وبحلول العام 1996 وصلت القدرة الإنتاجية للمنطقتين إلى 100 ألف برميل يومياً.

المزيد من بوابة الوسط