المسماري لـ«بوابة الوسط»: ستصدر أوامر بالقبض على المتورطين في أحداث الجفرة

قال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري إن الأوامر للشرطة العسكرية «ستصدر بعد لحظات» لإلقاء القبض على الأشخاص المتورطين في التجاوزات التي وقعت في بلدتي ودان وهون ببلدية الجفرة محسوبون على القوات المسلحة الليبية.

أوضح المسماري، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، أن «التجاوزات التي حدثت هي من أفراد لا يمثلون القوات المسلحة»، مؤكدًا أن «كل من ارتكب جرمًا تم توثيقه وتسجيله وممن ارتكبوا تجاوزات هم في السجن الآن».

كما أكد المسماري أنه «ستصدر بعد لحظات الأوامر للشرطة العسكرية بإلقاء القبض وستتم المعاقبة والمحاسبة»، مشددًا على أن القوات المسلحة الليبية «لا ترضى أبدا بمصادرة أملاك المواطنين أو إهانتهم أو إرهابهم وتخويفهم».

وأفاد الناطق باسم القيادة العامة بأن تواجد الوفد العسكري في الجفرة يأتي في إطار «مهمة عمل بناء على أمر وتكليف من القائد العام المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر لتهنئة وشكر أهالي الجفرة على موقفهم مع القوات المسلحة ودعمهم لها والإطلاع على الموقف ما بعد التحرير وما كانت تعانيه المنطقة من إرهاب».

ونوه المسماري إلى أن القوات المسلحة الليبية «ستعمل خلال الأيام القادمة على توفير الاحتياجات اليومية للمواطن»، منوهًا إلى أنه «ستشكل سرية الشرطة العسكرية ومديرية الأمن بالتعاون مع أعيان المنطقة»، لافتًا إلى أن «قيادة الجيش عليها إصدار القرارات فقط بالخصوص لحماية أمن المواطنين».

وأكد المسماري أن الخدمات العامة «ستكون جيدة من بينها توفير السيولة المالية وتحسين أداء المستشفيات»، لافتًا أن «الوصول إلى المنطقة أصبح سهلاً والطائرات تهبط هنا بشكل سلس»، معتبرًا أن ذلك «سيكون من صالح المنطقة في المستقبل».

واجتمع وفد من القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، مع أعيان منطقة الجفرة، اليوم الثلاثاء، لمتابعة الأوضاع الأمنية بالمنطقة والتجاوزات والتعديات التي وقعت في كل من ودان وهون من قبل أفراد محسوبين على القوات المسلحة.

وضم الاجتماع، الذي عقد بمقر نادي الطيران بمدينة ودان ببلدية الجفرة، كلاً من مجلس الشورى والحكماء والمجلس البلدي الجفرة ومؤسسات المجتمع المدني إضافة إلى عضو مجلس النواب عن ودان إسماعيل الشريف وقيادات عسكرية من بينها آمر الشرطة العسكرية والنائب العام والناطق باسم القيادة العامة للجيش أحمد المسماري وآمر الغرفة الأمنية بالجفرة.