شركة البريقة توضح ملابسات إحباط محاولة تهريب 25 حاوية بميناء مصراتة

أوضح مدير المكتب الإعلامي بشركة البريقة لتسويق النفط بالمنطقتين الوسطى والشرقية، عادل بن دردف، ما تداولته وسائل الإعلام عن إحباط محاولة تهريب كمية من أسطوانات غاز الطهو، وقال: «هذه الأسطوانات عبارة عن صفائح حديدية جرى تخريدها معبأة في حاويات ومعدة للتصدير عن طريق ميناء مصراتة».

وأضاف بن دردف في تصريح إلى «بوابة الوسط»: «نريد أن نوضح أن الأسطوانات أصل من أصول شركة البريقة لتسويق النفط، ويجري تخريدها بقرار من لجنة استبعاد والتصرف بالأصول من المؤسسة الوطنية للنفط، بعد حصرها من طرف الشركة، ومن سياسات الشركة وحرصها على عدم إعادة تداولها بين المواطنين، لعدم صلاحيتها للاستعمال يتم طعجها داخل المستودع بآلة خاصة لهذا الغرض، ثم يجري بيعها للشركة العامة للخردة بمصراتة التابعة للحديد والصلب، وفق عقود مبرمة معها منذ سنوات ومحاضر تسليم لهذه الخردة».

وتابع: «وإن صح هذا الخبر فإن الشركة خطواتها ومسؤوليتها واضحة في هذا الشأن، وعلى استعداد تام للتوضيح وعرض هذه الخطوات لدى الأجهزة الرقابية إن تطلب الأمر ذلك».

وكان مصدر أمني بميناء مصراتة أكد لـ«بوابة الوسط» الأحد الماضي إحباط محاولة تهريب 25 حاوية سعة 40 قدمًا محملة بأسطوانات غاز الطهو.

وقال المصدر إن الشحنة وصفت في المستندات على أنها بلاط من الدرجة الثانية، كما أن قيمة الشحنة تبلغ سبعة آلاف دينار ليبي. وأضاف أنه يجري إيقاف أصحاب الشحنة والتحقيق معهم لمعرفة مَن كان وراء هذه المخالفات.

المزيد من بوابة الوسط