العتيري يعلق على قرار حل كتيبة «أبوبكر الصديق»

علق آمر كتيبة «أبوبكر الصديق»، العقيد العجمي العتيري، على قرار حل الكتيبة الصادر عن آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني، العقيد إدريس مادي، معتبرًا أن القرار يمثابة «وسام شرف» و«سيخلده التاريخ».

وكان آمر المنطقة العسكرية الغربية، العميد إدريس مادي، أكد لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إلغاء كتيبة «أبوبكر الصديق»، وضمها بكامل أفرادها ومعداتها وآلياتها وأسلحتها إلى مقر المنطقة العسكرية الغربية، وذلك بعد يومين من الإعلان عن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي الذي كان تحت حماية وتأمين الكتيبة.

ووجه العتيري في تعليقه على قرار حل الكتيبة الذي نشرته صفحة كتيبة «أبوكبر الصديق» على موقع «فيسبوك» التحية إلى كافة أبناء الشعب الليبي رجالاً ونساءً، مبينًا أن ما قام به «هو من أجل وحدة ليبيا ووحدة صف قبائلها».

ونفى العتيري أن يكون قرار حل الكتيبة عقوبة لشخصه، قائلاً: «بقرار حل كتيبة أبوبكر الصديق يظنون أنه عقوبة لشخصي، وكان الأجدر بهم تغييري كآمر كتيبة وتبقى الوحدة العسكرية الوحيدة المنضبطة في الزنتان بل في المنطقة ونواة إعادة تشكيل الجيش». وتابع: «هذا القرار بالنسبة لي هو وسام شرف نعتز به وسأصنع له بروازًا وسيخلده التاريخ».

وأكد آمر كتيبة أبوبكر الصديق العقيد العجمي العتيري في ختام تعليقه على قرار حل الكتيبة أنه عسكري يتلقى الأوامر وينفذها ما لم تمس بشرفه الوطني، على حد تعبيره.

المزيد من بوابة الوسط