التكتل الفيدرالي يدعم موقف عقيلة صالح من «هيئة الدستور»

أعلن تكتل الاتحاد الوطني الفيدرالي، اليوم الاثنين، دعمه لموقف رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الداعي إلى إعادة تشكيل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، على أن تكون لجنة معينة وليست منتخبة لوضع دستور يحدد شكل الدولة ونظامها السياسي.

واعتبر التكتل في بيان أصدره مساء الاثنين «أن الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور انتهت ولايتها في 24 مارس 2016 وفقًا الاتفاق السياسي الذي أصبح وثيقة دولية بموجب قرار مجلس الأمن رقم (2259)».

وطالب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الجمعة الماضي أعضاء المجلس بأن يتحملوا مسؤولياتهم بقرار وطني، بإعادة تشكيل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور لعجزها عن أداء مهامها على أن تكون لجنة معينة وليست منتخبة لوضع دستور يحدد شكل الدولة ونظامها السياسي.

وقال عقيلة في كلمة أمام أعيان وشباب بوهديمة ورابطة نادي الأخضر وأعيان قبائل الحرابي والمرابطين والتبو وشباب برقة: «إن للمجلس اتخاذ مثل هذا القرار لأن المجلس المنتخب تقع عليه أمانة إنقاذ الوطن وأدعو النواب إلى الالتزام بحضور جلسات المجلس في مقره الموقت بمدينة طبرق وتغليب مصلحة الوطن».

المزيد من بوابة الوسط