مفوضية اللاجئين تدعو أوروبا لمساعدة إيطاليا في التعامل مع تدفقات المهاجرين القادمين من ليبيا

دعت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين الدول الأوروبية، أمس الأحد، إلى مساعدة إيطاليا في التعامل مع تزايد تدفقات المهاجرين بعد إنقاذ نحو 2500 شخص في مطلع الأسبوع واعتبار عشرات في عداد المفقودين في البحر بعد مغادرتهم ليبيا.

وقالت «رويترز» إن خفر السواحل الليبي «انتشل جثث ثمانية مهاجرين من زورق مطاطي عُـثر عليه شرق العاصمة طرابلس يوم السبت».

ونقلت عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن «هناك مخاوف من أن يكون 52 شخصًا على الأقل قد فُـقدوا في واقعتين تتعلقان بسفر أعداد كبيرة من الركاب على متن زوارق متهالكة قبالة الساحل الليبي يوم السبت».

وأشارت «رويترز» إلى أن خفر السواحل الإيطالي نظم أكثر من 12 عملية بحث وإغاثة لإنقاذ حياة مهاجرين»، في وقت طالبت فيه المفوضية دولاً أخرى بالمساعدة.

وقالت: «الحلول لا يمكن أن تكون موجودة في إيطاليا فحسب». وأضافت: «يتعين اتخاذ إجراءات جديدة على جانبي البحر المتوسط لمكافحة التهريب بشكل جدي».

ودعت المفوضية كذلك إلى جهود إضافية لمساعدة اللاجئين والمهاجرين في الدول التي ينتقلون منها قبل أن يصلوا إلى ليبيا قائلة إنهم يتعرضون إلى «استغلال وانتهاكات» شديدة في هذه الدول.

وقالت «رويترز» إن عدد العابرين من ليبيا ارتفع بحدة منذ العام 2014 وهي نقطة الانطلاق الأكثر استخدامًا للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرًا، فيما تشير تقديرات المفوضية إلى أن أكثر من 1770 شخصًا قُـتلوا أو فُـقدوا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط حتى الآن في العام 2017، بينما يعتقد أن أعدادًا أكبر توفيت في الصحراء قبل الوصول إلى ليبيا، بحسب «رويترز».

 

المزيد من بوابة الوسط