مجلس الدولة يعلق على إدراج اسم السويحلي في «قائمة الإرهاب»

أصدر المجلس الأعلى للدولة بيانًا، اليوم الأحد، للتعليق على إدراج رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي ضمن قائمة وصفت بـ«الشخصيات الإرهابية وفق توصيف دول إقليمية».

وقال المجلس في بيانه إن «ما قام به بعض أعضاء مجلس النواب من محاولة الزج بأسماء بعض الشخصيات، ومن بينها رئيس المجلس الأعلى للدولة ضمن قائمة ما يزعم بالإرهاب، يأتي في الوقت الذي تبذل فيه الجهود لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين».

وأضاف أن ما حدث يعتبر «استغلالاً وتوظيفًأ لمصطلح الإرهاب لتصفية الخصوم السياسيين»، لافتًا إلى أن «هذا السلوك يظهر تواطؤ (قلة مأجورة) مع دول بعينها لإقحام ليبيا ضمن ما يدور من صراعات إقليمية»، مؤكدًا أنه في «صدد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ومخاطبة النائب العام للقيام بواجباته في التصدي لهذه الجريمة واغتصاب سلطة القضاء».

وكان رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي طلال الميهوب أكد صحة القائمة التي أصدرتها اللجنة بضم 75 اسمًا و9 كيانات إلى قائمة «عقوبات الإرهاب العربية»، لافتًا إلى أن اللجنة أرفقت بكتابها قائمة أسماء اقترحت على وزير الخارجية بالحكومة الموقتة مخاطبة وزراء خارجية الدول الأربعة المصدرة للبيان، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين ومناقشة إمكانية إدراجها ضمن القائمة السابقة المعلنة عند أول تحديث لها».

وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين أصدرت بيانًا مشتركًا أعلنت فيه قائمة إرهاب مشتركة ضمن أفراد وكيانات مرتبطة بقطر. وجاء في البيان أن الدول الأربع اتفقت على تصنيف 59 فردًا و12 كيانًا، مقرها في قطر أو مدعومة من قبلها، في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، والتي سيتم تحديثها تباعًا والإعلان عنها.