«الحكومة الموقتة» تفتح تحقيقًا حول محاولة اغتيال عميد بنغازي

أعلنت الحكومة الموقتة، اليوم الأحد، عن تكليفها وزارة الداخلية بفتح تحقيق فوري بشأن محاولة اغتيال عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار، أمس السبت.

وقالت الحكومة، في بيانٍ لها، إنها تستنكر وتدين بأشد عبارات الحادثة، مشيرة إلى أن الحادثة تهدف إلى «تقويض نعمة الاستقرار الذي تهنا به بنغازي الآن».

وأوضحت أن وزارة الداخلية تجري تحقيقًا وتتبعًا لمعرفة من يقف خلف الحادثة و«تنفيذ خطة أمنيَّة محكمة لمنع مثل هذه الاختراقات التي تقع بين الفنية والأخرى وتقديم من يقف خلفها للعدالة لينالوا أشد العقاب بما اقترفت أيديهم».ودعا البيان سكان بنغازي إلى التماسك والتعاضد في وجه من يريد بث الفرقة والفتنة في صفوفهم المتماسكة.

وأوضح المكتب الإعلامي لبلدية بنغازي في وقت سابق، أن خلايا إرهابية استهدفت عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار عصر أمس السبت، بعد مغادرته المكتب قاصدًا بيته بمنطقة طابلينو، مشيرًا إلى أنهم استهدفوا سيارته بسيارة مفخخة جرى تفجيرها عن بعد، كانت متوقفة على يمين طريق طرابلس قرب محل إقامته.

وتابع أن الحادث الإرهابي تسبب في إصابة 6 من مرافقي العبار، وهم الآن بحالة جيدة ومستقرة، مع بعض الأضرار المادية التي طالت بعض البيوت والمحال المجاورة لموقع التفجير نتيجة الشظايا، بالإضافة إلى أضرار مباشرة لسيارة العميد.