هيئة السّلامة بطبرق تتسلم قَنابل وصواريخ من مخلفات الحرب العالمية الثّانية

سلّم متحف طبرق الوطني مجموعة من القنابل وصواريخ الطائرات المستخدمة في الحرب العالمية الثانية لوحدة المفرقعات في الهيئة الوطنية للسلامة بطبرق، حيث قال أحد مؤسسي المتحف محمد الصاوي إن أحد شباب المدينة قام بإحضار هذه القنابل للمتحف خلال الأيام القليلة الماضية.

وناشد الصاوي، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية في البيضاء، الجهات ذات الاختصاص بضرورة تمشيط الأحياء المستحدثة قبيل تسليمها للتخطيط العمراني، لأن طبرق كانت مسرحًا لحربي دول الحلفاء والمحور مما يجعلها مرتعاً واسعاً لانتشار مخلفات الحروب ما يشكل خطراً على حياة المواطنين.

في ذات السياق قال فرج نوح أحد العاملين في قسم المفرقعات بالهيئة الوطنية للسلامة بطبرقن إن السلامة الوطنية ستقوم بجولات تمشيطية مكثفة على الأحياء لضمان سلامة قاطنيها، لافتًا إلى أن مثل هذه الأشياء لا تسلم للمتحف بل تسلم لجهة الاختصاص لبحث كيفية تخزينها بطريقة آمنة.