وزير الخارجية الفرنسي يفتح ملف ليبيا في الجزائر تحسبًا لزيارة ماكرون

أكدت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، اليوم الأحد، زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، غدًا الاثنين، الجزائر، حيث يفتح ملف ليبيا، ويرتب جدول أعمال زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون إلى البلاد قريبًا.

وكان مصدر دبلوماسي جزائري كشف لـ«بوابة الوسط»، الاثنين الماضي، زيارة لودريان، حيث يجري في أول محطة له إلى الجزائر باعتباره وزيرًا لأوروبا وللخارجية الفرنسية في عهد الرئيس إيمانويل ماكرون، محادثات مع نظيره الجزائري عبد القادر مساهل، كما يلتقي أيضًا الوزير الأول عبد المجيد تبون، حيث ستكون القضايا الدبلوماسية والأمنية الإقليمية في ليبيا ومالي ومنطقة الساحل على جدول الأعمال.

وكان لودريان أجرى زيارة إلى مصر، يوم الخميس الماضي، حيث تطرق إلى الملف الليبي الذي وصفه بـ«المهم». وقبل القاهرة كان قد توجه يوم الأحد الماضي إلى تونس، في حين يتوجه يوم الخميس إلى السنغال، ويوم الجمعة إلى موريتانيا.

وتمهد زيارة لودريان إلى الجزائر لجولة مبرمجة قبل أسابيع للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزائر.

وقال بيان للرئاستين الجزائرية والفرنسية إن الرئيس بوتفليقة ونظيره الفرنسي أكدا، في اتصال هاتفي يوم الخميس الماضي، عزمهما المشترك في تضافر الجهود قصد اجتثاث الإرهاب من منطقة الساحل. وتبادل الرئيسان بوتفليقة وماكرون «وجهات نظرهما حول الوضع في ليبيا ومالي».

المزيد من بوابة الوسط