قيادة الجيش توضح موقفها من قائمة «دفاع النواب» للإرهاب

أصدرت القيادة العامة للجيش اليوم بيانًا، أوضحت فيه موقفها من القائمة التي أصدرتها لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، وضمت أسماء شخصيات وكيانات طلبت من وزارة الخارجية ضمها إلى قائمة الإرهاب العربية التي صدرت مؤخرًا ضد «إرهابيين» تدعمهم وتمولهم دولة قطر.

وجاء في بيان القيادة العامة: «بالإشارة إلى القائمة الصادرة عن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، بشأن الشخصيات والكيانات المرتبطة بالإرهاب والتنظيمات الإرهابية، تؤكد القيادة العامة للقوات المسلحة على هذه القائمة، وأن جل الأسماء الواردة في القائمة قد وردت وذُكرت في تحقيقات مع موقوفين ومعتقلين لدى القوات المسلحة، كما تؤكد أنها بصدد مباشرة التحقيقات حول بعض الأسماء الأخرى غير الواردة في هذه القائمة، وعن مدى علاقتهم وارتباطهم بالتنظيمات الإرهابية، في ظل وجود مؤشرات أولية عن ارتباطهم فعلاً بهذه الأنشطة الهدامة المحظورة».

وأصدرت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب قائمة بضم 75 اسمًا و9 كيانات إلى قائمة «عقوبات الإرهاب العربية».

وقال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، طلال الميهوب، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، إن «تلك الأسماء والكيانات ثبت بالفعل تورطها بدعم الإرهاب في ليبيا»، موضحًا أنه «جرى إرسال تلك القائمة إلى وزارة الخارجية لاتخاذ الإجراء اللازم وتحويلها إلى الدول المعنية بالأمر».

وأضاف: «في المرحلة المقبلة سننشر قوائم لشركات ممولة من دولة قطر لوضعها ضمن قائمة عقوبات الإرهاب العربية، ومن ثم إحالتها إلى محكمة الجنايات الدولية».

وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين أصدرت بيانًا مشتركًا، أعلنت فيه قائمة إرهاب مشتركة ضمت أفرادًا وكيانات مرتبطة بقطر.

وجاء في البيان أن الدول الأربع اتفقت على تصنيف 59 فردًا و12 كيانًا، مقرها في قطر أو مدعومة من قبلها، في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، والتي سيتم تحديثها تباعًا والإعلان عنها.