عمداء بلديات الساحل الغربي يدعون أبناء المنطقة للالتحاق بالوحدات العسكرية

في خطاب موجه إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، أكد عمداء بلديات الساحل الغربي تأييدهم قرار رئيس المجلس بشان إنشاء المناطق العسكرية.

ووصف عمداء البلديات في خطابهم القرار بأنه «خطوة إيجابية»، مضيفين: «ندعو أبناءنا من العسكريين بالمنطقة الغربية إلى الالتحاق بوحداتهم وتحمل مسؤولياتهم تجاه الوطن».

وبداية يونيو الجاري، أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قرارًا بإنشاء سبع مناطق عسكرية تغطي كامل أنحاء ليبيا. ونص القرار على أن المناطق العسكرية السبع هي: طرابلس، بنغازي، الوسطى، الغربية، سبها، طبرق، والكفرة.

وبحسب القرار، يتم تعيين معاون لكل آمر منطقة عسكرية يساعده في القيام بمهامه وينوب عنه عند غيابه، كما يُعيَّن آمر المنطقة العسكرية ومعاونه بقرار من القائد الأعلى للجيش الليبي.

ويتولى آمر المنطقة العسكرية، وفق القرار، الإشراف على مستوى الضبط العسكري في القوات التي يتولى قيادتها، ورفع درجة استعدادها وتدريبها وإنجازها لمهامها القتالية، كما أنه مسؤول عن كل ما يتعلق بتطويرها وقيادتها في السلم والحرب، فضلاً عن قيامه بإعداد المقترحات بشأن تنظيمها وتعاونها مع الرئاسات والهيئات والإدارات المعنية، وأن تلتزم رئاسة الأركان العامة بتوفير كل ما تحتاجه المنطقة العسكرية من أفراد.

المزيد من بوابة الوسط