استقالة جماعية لأربعة أعضاء من المجلس البلدي سبها

تقدم أربعة من أعضاء المجلس البلدي لمدينة سبها، أمس الجمعة، باستقالة جماعية، بسبب ما قالو إنه «تصرفات فردية لعميد بلدية سبها»، الأعضاء الأربعة الذين تقدموا باستقالاتهم هم أحمد الحضيري وصالح بدر وإبراهيم محرز، وأميمة بشير.

وجاء فى نص الاستقالة والتي تحصلت «بوابة الوسط» نسخة منها «عدم حرص عميد بلدية سبها على دعوة المجلس البلدي للاجتماعات سواء الدورية أو الطارئه وعدم التزامه بقواعد الاجتماعات من حيث مواعيد انعقادها وإدارة وضبط الجلسات والالتزام ببنود جدول الأعمال».

كما أكد الأعضاء في استقالاتهم «عدم استجابة العميد لدعوات الاجتماع المقدمة منهم إلى جانب تفرد العميد بالقرار دون الرجوع إلى المجلس البلدي، وعدم تقيده بما يتم إقراره حسب ما جاءت به محاضر الاجتماعات».

ومن أسباب الاستقالة أيضًا وفق مقدميها «عدم الشفافية والوضوح في الإجرات الإدارية والمالية داخل المجلس البلدي، حيث صدرت عدة مراسلات حساسة وتكليفات دون علم أعضاء المجلس البلدي»، مشيرين إلى «أنه لم يتم الكشف عن أوجه صرف المبالغ والمخصصات المالية التي قدمت للمجلس البلدي رغم المطالبات المتكررة الشفوية والمكتوبة في هذا الصدد»، بالإضافة إلى «عدم قيام جهات الاختصاص حتى تاريخه بالفصل في كل المخالفات التي قام بها عميد بلدية سبها وديوان المجلس البلدي بالرغم من تقديم المستندات والوثائق اللازمة كافة».

وأشار الأعضاء المستقيلون إلى عجزهم «عن إحداث تغيير إيجابي يعود بتحسين أداء المجلس البلدي وديوانه بكل الوسائل القانونية الممكنة، وكذلك عدم تحصلنا على النصاب القانوني لحجب الثقة عن عميد البلدية».

المزيد من بوابة الوسط