السفير إبراهيم الدباشي: سرايا الدفاع عن بنغازي تسعى لاحتلال صبراتة

قال مندوب ليبيا السابق بالأمم المتحدة، السفير إبراهيم الدباشي، إن سرايا الدفاع عن بنغازي تسعى لـ«احتلال مدينة صبراتة بالتواطؤ مع عناصر القاعدة وداعش في المدينة».

وكتب الدباشي في تدوينة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «يبدو أن سرايا الغرياني الإرهابية المسماة شعبيًا بمطاريد بنغازي تسعى لاحتلال صبراتة بالتواطؤ مع عناصر القاعدة وداعش في المدينة، بعد فشل كل مغامراتهم في شرق ليبيا ووسطها».

وطرح السفير الدباشي سؤالين، حيث سأل هل ستتكرر الأخطاء القاتلة ويتحالف بعض أبناء المدينة مع الغرباء ضد أهلهم؟ وهل سيضطر أبناء صبراتة للدخول في ملحمة جديدة ضد تنظيم القاعدة كما فعلوا مع داعش؟

وأشار الدباشي إلى الضربات المتتالية والخسائر الفادحة التي تعرضت لها «سرايا الدفاع عن بنغازي» على يد الجيش الليبي، ورفض أهالي مدينة مصراتة تمركزهم في المدينة حتى لا يعطوا مبررًا للجيش للهجوم على مصراتة، بعد أن أصبح يحظى بتفهم المجتمع الدولي لعملياته، وفقًا للسفير الدباشي.

ووضعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر «سرايا الدفاع على بنغازي» ضمن قائمة الكيانات الإرهابية، حيث اعتبرتهم «خطرًا على الأمن والسلم في الدول الأربع وفي المنطقة بنشاطها الإرهابية».

المزيد من بوابة الوسط