بوتفليقة يبحث مع ماكرون الوضع في ليبيا و«اجتثاث الإرهاب» في الساحل

بحث الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، جهود «اجتثاث الإرهاب من منطقة الساحل».

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية «واج» اليوم الجمعة، إن بوتفليقة وإيمانويل ماكرون تبادلا وجهة النظر حول الوضع في ليبيا ومالي، وأكدا عزمهما المشترك في تضافر الجهود «لاجتثاث الإرهاب في منطقة الساحل».

وأضاف البيان أن «المحادثات كانت فرصة لرئيسي الدولتين للتأكيد عن رغبتهما في تقوية علاقات الصداقة والتعاون بين الجزائر وفرنسا».

وأشار البيان إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد في هذا السياق زيارته للجزائر في الأسابيع المقبلة.

المزيد من بوابة الوسط