«صحة الموقتة» تتعهد بتوفير مصل لدغ العقارب لمستشفى أوباري خلال 10 أيام

أعلنت وزارة الصحة في الحكومة الموقتة، مساء اليوم الخميس، أنها ستستجيب للنداء الذي وجهه مستشفي أوباري في أسرع وقت ممكن، متعهدة بتوفير مصل لدغ العقارب في مدة لا تزيد على عشرة أيام.

وقالت الوزارة إنها «تتابع عدد حالات الوفاة المسجلة بالجنوب الليبي بسبب لدغ العقارب» مؤكدة أنها «منذ قرابة شهر على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية بهدف توفير المصل المعالج للدغ العقارب وتحديد نوعه».

من جانب، أكد رئيس جهاز الإمداد الطبي في البيضاء، الدكتور محمد السنوسي، أنه في غضون عشرة أيام على الأكثر سيتم توفير ووصول المصل الخاص للدغة ولسعة العقارب، منوهًا إلى أنه سيوزَّع على كل المستشفيات العامة والقروية بالبلديات ومناطق ومدن الجنوب الليبي.

وقال مدير إدارة الإعلام بوزارة الصحة بالحكومة الموقتة، معتز الطرابلسي، إن «لدغات الأفاعي والعقارب تنتشر بشكل كبير من مارس وحتى شهر أكتوبر، وهو أمر طبيعي في فصل الصيف»، مشيرًا إلى أن الوزارة «طالبت بتوفير كميات كبيرة من المصل المعالِج لسد حاجة المؤسسات الصحية».

ودعا الطرابلسي جميع المواطنين، لاسيما الذين يقطنون في مناطق ومدن الجنوب الليبي، إلى أخذ الحيطة والحذر من العقارب لتجنب لدغاتها أو لسعاتها، ومراجعة المستشفيات الصحية بأسرع وقت عند تعرضهم للدغ أو اللسع؛ لأخذ اللقاح اللازم تجنبًا لحدوث المضاعفات.

وأكد مدير إدارة الإعلام بوزارة الصحة بالحكومة الموقتة، أن الوزارة «تسعى إلى سد حاجة المواطنين من الخدمات الطبية والعلاجية وإلى تطوير خدماتها الصحية بالشكل الذي يلبي طموح أبناء الجنوب الليبي».

وكان مسؤولون محليون أكدوا عدم وجود أمصال لمعالجة المصابين من لدغات الأفاعي والعقارب، ما أدى إلى حدوث حالات وفاة خلال الأسبوع الحالي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط