النائب مفتاح الشاعري: سنطالب مؤسسة النفط بإلغاء التعاقدات مع الشركات المملوكة لقطر

قال عضو مجلس النواب عن دائرة طبرق وعضو لجنة الطاقة والموارد الطبيعية بالمجلس، مفتاح عطية الشاعري، إن المجلس سيطالب المؤسسة الوطنية للنفط «بمراجعة وإلغاء كافة التعاقدات مع الشركات المملوكة لدولة قطر كليًّا أو حتى بنسب محدودة».

وأضاف الشاعري في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن المجلس سيطالب أيضًا المؤسسة الوطنية للنفط بإلغاء «تعاقداتنا مع شركات تعود ملكيتها لجماعة الإخوان المسلمين في الدول العربية والصديقة، وكل مَن يدعم الإرهاب والتطرف».

وقال الشاعري: «إن ما قام به مجلس النواب من قطع علاقاته مع دولة قطر يعتبر خطوة في محلها ويحسب لمجلس النواب، وذلك لدعمها المستمر للجماعات الإرهابية والمتطرفة والتشكيلات المسلحة، خاصة في غرب البلاد، وسياساتها ونهجها تجاه ليبيا لتكون مرتعًا للإرهابيين».

وكان مجلس النواب الليبي أعلن، الإثنين الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وطالب مجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية في بيان أصدره بالخصوص بضرورة فتح تحقيق دولي لما اقترفته قطر تجاه الشعب الليبي ودعمها للجماعات الإرهابية والمتطرفين في ليبيا.

ودعا مجلس النواب وزارة العدل بالحكومة الموقتة إلى إعداد ملف متكامل عن الأضرار التي لحقت بدولة ليبيا والشعب الليبي جراء دعم قطر الجماعات الإرهابية والمتطرفين، وإحالة هذا الملف إلى محكمة الجنايات الدولية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط