تكليف محامٍ لسيف الإسلام وإيداع الجطلاوي مصحة نفسية

شهدت جلسة اليوم، الأحد من محاكمة أعوان النظام السابق، التي مَثُل أمامها 37 متهمًا، بعضهم عبر الدائرة المغلقة، تلاوة قرارات الاتهام، ولم توجه أي اتهامات لحين اكتمال حضور المحامين للدفاع عن المتهمين.

وبحسب ما صرح به الصديق الصور رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم، الأحد بطرابلس، فإن جلسة اليوم شهدت عدة أمور مهمة، منها ندب المحكمة محاميًا للدفاع عن سيف الإسلام القذافي نظرًا لعدم حضور من يترافع عنه.

وكذلك قررت المحكمة إيداع المتهم نورالدين الجطلاوي مستشفى للأمراض النفسية نظرًا لتدهور حالته النفسية.

ورد الصديق الصور على الانتقادات الموجهة للمحكمة بسبب محاكمة سيف الإسلام بواسطة الدائرة المغلقة، بأن ذلك جائز قانونيًا، وتكتمل فيه كل متطلبات المحاكمة العادلة من العلنية والتدوين وحضور المتهم وتمكينه من الرد.

وأضاف الصور أن محكمة الجنايات سبق لها أن اعتمدت هذا الأسلوب في محاكمات جرائم رواندا.

وفيما يتعلق بوجود محام أجنبي للدفاع عن المتهمين قال الصور: "إن القانون الليبي يمنع مرافعات المحامي الأجنبي، ويمنحه حق كتابة مذكرات الدفاع فقط".

وكانت محكمة اليوم أجلت النظر في الدعوى إلى جلسة يوم 12 مايو المقبل، مع استمرار حبس المتهين جميعًا.

المزيد من بوابة الوسط