الجزائر وتونس ومصر ترفض التدخل الخارجي والخيار العسكري لحل أزمة ليبيا

جددت الجزائر ومصر وتونس، الثلاثاء، رفضها لأي تدخل خارجي، وللخيار العسكري في ليبيا، مشددة على التزامها بالتوصل إلى حل سياسي للنزاع الدائر في البلاد.

وأوضحت وكالة الأنباء الجزائرية، أن وزراء خارجية الدول الثلاث أقروا إثر اجتماع في العاصمة «إعلان الجزائر» من أجل تسوية شاملة في ليبيا.

وشدد الوزراء الثلاثة في البيان على «الامتناع عن استعمال العنف.. أو أي إجراءات من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد يحوْل دون مواصلة مسار التسوية السياسية في ليبيا ويؤثر مباشرة على استمرار معاناة الشعب الليبي، خاصة على المستويين الاقتصادي والإنساني».

وجددت الجزائر ومصر وتونس التأكيد على «رفضها التدخل الخارجي والخيار العسكري لمعالجة الأزمة عبر الحوار الشامل».

كما حذرت من أن «تردي الأوضاع له انعكاسات على أمن واستقرار ليبيا والمنطقة برمتها تصب في مصلحة الجماعات الإرهابية، وتمنح لها مجالاً لتوسيع أنشطتها الإجرامية».

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الناطق باسم وزارة الخارجية، عبد العزيز بن علي شريف، قوله إن الاجتماع الوزاري الثلاثي بين الجزائر وتونس ومصر حول ليبيا سيمكِّن رؤساء دبلوماسية البلدان الثلاثة من «مواصلة مشاوراتهم حول الوضع السياسي والأمني السائد في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط