القيادي في «داعش» أحمد المشيطي: هاجمنا القنصلية الأميركية وقتلنا السفير لهذا السبب

قال القيادي بتنظيم «داعش»، أحمد حسن المشيطي، الملقب بـ«عصيدة» إن تنظيم «أنصار الشريعة» هو مَن قام بالهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي، مشيرًا إلى أن الهجوم كان مخططًا له من قبل «محمد الزهاوي وفوزي الفايدي وأحمد أبوختالة»، وذلك بسبب «وجود ضباط مخابرات أميركيين يجمعون معلومات عنا ليضربونا لاحقًا بالطيران».

ونشرت إدارة مكافحة الجريمة مصراتة مقطع فيديو، ليل الاثنين، يظهر فيه القيادي بتنظيم «داعش» أحمد حسن المشيطي الملقب بـ«عصيدة» قائلاً:«إن السفارة كانت تحت حماية مجموعة من كتيبة شهداء الزاوية انسحبت عند انطلاق الاقتحام».

وقال المشيطي إنه التحق بكتيبة «راف الله السحاتي» سابقًا، ومنها إلى تنظيم «أنصار الشريعة»، وفي أوخر العام 2014 انضم لتنظيم «داعش» وأصبح قائدًا ميدانيًّا في محور الصابري وسوق الحوت، وعندما أُصيب قبل خمسة أشهر إصابة خطيرة نُقِل إلى مصراتة لتلقي العلاج، حيث ألقت إدارة مكافحة الجريمة مصراتة القبض عليه.

المزيد من بوابة الوسط