الشرطة البريطانية: أحد منفذي هجوم لندن ادعى أنه «ليبي - مغربي»

قال قائد شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، مارك راولي، إن أحد منفذي هجوم لندن يدعى رشيد رضوان «30 عامًا» ادعى بأنه «ليبي - مغربي» دون أن يوضح هل أحد والديه ليبي أو مغربي، أو أنه يحمل الجنسية الليبية والمغربية؟

وكشفت الشرطة هوية اثنين من ثلاثة مسلحين نفذوا اعتداء لندن وقالت إنهما خرام بات ورشيد رضوان، موضحة أن بات كان معروفًا لدى أجهزة الأمن إلا أنه لم يتوافر دليل على أنه كان «يخطط لهجوم».

واستخدم رضوان كذلك هوية باسم رشيد الخضر عمره فيها 25 عامًا، وكلاهما من سكان حي باركنغ في شرق لندن حيث أوقفت الشرطة عدة أشخاص بعد الاعتداء.

ويستمر التحقيق لتحديد هوية المهاجم الثالث وفق الشرطة التي دعت الناس إلى الإدلاء بأي معلومات قد تفيد في التحقيق، وقالت وسائل إعلام بريطانية إن خرام بات ظهر في السنة الماضية في شريط وثائقي على قناة «تشانل 4» بعنوان «جيراني الجهاديون» عن المتطرفين البريطانيين.

من جهتها أفادت قناة «آر تي أي» الإيرلندية العامة بأن أحد المهاجمين مغربي عاش في دبلن، نقلاً عن الشرطة.

وقتلت الشرطة المهاجمين الثلاثة بعد أن دهسوا وقتلوا المارة في وسط لندن مساء السبت، مسفرين عن مقتل سبعة وجرح حوالي خمسين.

المزيد من بوابة الوسط