نقص المواد الطبية يهدد صحة المرضى بمركز بنغازي الطبي

قال مدير المكتب الإعلامي بمركز بنغازي الطبي خليل قويدر، اليوم الاثنين، إن رفوف صيدلية المركز باتت فارغة، والوصفات الطبية تصرَف للمرضى دون توفير الأدوية، مشيرًا إلى أنه يعاني منذ ثلاث سنوات نقص المستلزمات الطبية.

وأوضح قويدر لـ«بوابة الوسط» أن المبالغ التي تسلمها المركز منذ نحو شهر قياسًا بالسعر الموجود الآن في السوق الموازية، لا تكفي لأكثر من عشرة أيام، وتم مخاطبة الجهات السيادية المتمثلة في الحاكم العسكري، وعميد بلدية بنغازي ووزارة الصحة.

وقام الحاكم العسكري بدعم مركز بنغازي الطبي، بكمية من المستلزمات خلال شهر فبراير الماضي وكانت تكفي لمدة شهر واحد.

وأضاف قويدر: «هناك ارتباك في جهاز الإمداد الطبي في كثير من النواحي، والجهاز عليه أن يتحرك ويغطي هذا العجز الذي يعانيه المركز من مستلزمات وأدوية».

وأكد أن جهاز الإمداد الطبي كان في السابق يعمل على توفير 90% من الأدوية، ولكنه أصبح اليوم يوفر 10 % من الأدوية والمستلزمات، ولا توجد ميزانية يغطي بها المركز الكميات الأخرى، والنواقص في المخزن عديدة منها أدوات العمليات ولاصقة العمليات واللاصقة العادية، والقفازات وبالطوات العمليات وغيرها، وأن أغلب النواقص تُسلم من الإمداد الطبي، فهو من كان يغطي كل هذه النواقص في جميع المستشفيات، وليس مركز بنغازي الطبي فقط.

وذكر في تصريحه أن مركز بنغازي الطبي هو أكبر مستشفي في مدينة بنغازي، تحال إليه جميع الحالات المستعجلة من المدنيين والعسكريين.