القوات الخاصة: أفراد الصاعقة الذين يهاجمون المقار الأمنية خارجون عن القانون

أعلنت القوات الخاصة إخلاء مسؤوليتها عن أي شخص من منتسبي «الصاعقة» يقوم بارتكاب أعمال خارج أوامر القوات المسلحة، وأكدت أنها تتعامل معه كخارج عن القانون.

وقال مسؤول الإعلام بالقوات الخاصة رياض الشهيبي، الاثنين، إن القوات الخاصة دعت الأجهزة الأمنية للتعامل مع أي شخص يقوم بمهاجمة المقار الأمنية أو مقار ومؤسسات الدولة ويقوم بالسرقة، أو الاعتداء أو يتورط في عمليات قتل، وأي جريمة كانت، يتم التعامل معه كأي شخص خارج عن القانون.

وكانت القوات الخاصة استنكرت مايو الماضي مقتل أحد ضباط قسم النجدة في منطقة البركة بمدينة بنغازي موسى المجبري، مؤكدة أنَّ ما حدث على يد أحد منتسبي الصاعقة فعل شخصي لا يمثل القوات الخاصة.

وقالت الصاعقة في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه آنذاك، إنها «باشرت بفتح التحقيقات في الحادثة»، مشددة على أنها «لن تتهاون مع مَن قام بها وستتخذ الإجراءات اللازمة كافة للقبض وتسليم مَن قام بهذه الجريمة الشنيعة سواء كان مِن منتسبيها أو مِن القوات المساندة أو مِن أي جهة أمنية أخرى».

من جهته أكد آمر القوات الخاصة، العميد ونيس بوخمادة، «أنه لم توجه أي أوامر لهذا الفعل الشائن وأنَّ مَن فعلها يمثل نفسه فقط»، منوهًا إلى أن القوات الخاصة «ستكون دائمًا اليد التي تحمي رجال الأمن لآخر قطرة دم في آخر جندي فيها، وستكون دائمًا سباقة للجهاد والبناء والأمن والأمان»، وأنهم لن يتهاونوا في أخذ حق النقيب البطل موسى المجبري»، الذي قُـتل جراء الأحداث.