حريق بمحطة محولات الشمال يتسبب في انقطاع الكهرباء عن عدة أحياء ببنغازي

قال مساعد مدير إدارة توزيع سهل بنغازي بالشركة العامة للكهرباء ببنغازي، المهندس خالد العقوري، إن عطلاً طارئًا حدث نتيجة حريق بمحطة سيمنس في محطة محولات الشمال جهد 220/30 ك.ف، موضحًا تسبب الحريق في انقطاع الكهرباء عن مناطق سيدي يونس وحي السلام واللثامة والكويفية، وتأثر بها الساحل من سيدي خليفة إلى توكرة.

وتابع: «مما اضطرنا للرجوع بالطاقة من محطات الجهد الفائق من المرج لتغذية مناطق الساحل، وتوفير مصادر بديلة لمناطق شرق بنغازي من شبكة المدينة، إلى حين إتمام أعمال الصيانة التي استمرت طيلة أسبوع عمل متواصل دون توقف».

وأضاف العقوري أن المحطة التي تعرضت للحريق هي محطة الجهد الفائق 220 كيلوفولت شمال بنغازي سيمنس، الكائنة قرب التحكم الجهوي على الطريق الساحلي عند مدخل الكويفية.

وأوضح في تصريحه إلى «بوابة وسط» أن المحطة تتبع إدارة الجهد الفائق، والأضرار وقعت في جهد 30 كيلوفولت، وجرت معالجة الأضرار بشكل اضطراري، إذ نحتاج استبدال خلايا 30 كيلوفولت، والتي تم توريدها وسنشرع في تركيب الخلايا في الأيام القريبة المقبلة.

وقال إن تكاليف محطة جهد 30 كيلوفولت يتجاوز 250000 دولار بملحقاتها دون أعمال التركيب. وكان عضو المكتب الإعلامي بالشركة العامة للكهرباء، محمد الزوي، أكد حدوث عطل في نهاية مغذي سيدي منصور.

وذكر أن العطل أدى إلى اشتعال النار في النهايات بمحطة سيمنس، الموجودة داخل محولات محطة شمال بنغازي جهد 220/30 ك.ف.

وأشار إلى أنه جرت السيطرة على الحريق، والعمل جارٍ من قبل فنيي ومهندسي المحطة على إصلاح الأعطال وتغذية محطات اللثامة، وسيدي خليفة وسيدي منصور بالمصادر البديلة».

المزيد من بوابة الوسط