«اقتصاد الموقتة» تستكمل منظومة توزيع السلة الرمضانية

استكملت وزارة الاقتصاد والصناعة في الحكومة الموقتة، المنظومة الخاصة بتوزيع السلة الرمضانية التي جرى تجهيزها من قبل مصرف ليبيا المركزي في البيضاء، بحسب ما أعلنه الناطق باسم الوزارة، مؤيد الحامدي.

وقال الحامدي، في تصريح صحفي تلقته «بوابة الوسط» صباح اليوم الاثنين، إن اجتماعًا عُـقد بمقر الوزارة ضم مدير إدارة الموارد البشرية وجدي بوصفحة، ومدير إدارة الشؤون الإدارية ندى كامل، ومديرالمكتب الإعلامي طلال ساسي، مع مندوب مصرف ليبيا المركزي في البيضاء ورئيس لجنة توزيع السلة الرمضانية والمراقبين والمكلفين توزيع السلة الرمضانية لأصحاب الدخل المحدود.

وأضاف أن الوزارة سلمت المنظومة المجهزة من مصرف ليبيا المركزي في البيضاء لمراقبي ومشرفي توزيع السلع خلال شهر رمضان المبارك، منوهًا إلى أن المشرفين على المنظومة سيباشرون توزيع الحصة في منتصف الأسبوع الجاري.

وأوضح الحامدي أن سبع مناطق و134 مزكر توزيع، ستشرع بتوزيع هذه السلع عبر البطاقة الإلكترونية المحددة من قبل مصرف ليبيا المركزي في البيضاء الذي يوزع هذه البطاقات عن طريق صندوقي الضمان والتضامن.

وأشار الحامدي إلى أن المراكز والموزعين سيبدأون العمل في المنطقة الشرقية وبعض مناطق الجنوب، نظرًا لعدم تواصل مراقبي الاقتصاد بالجنوب مع وزارة الاقتصاد والصناعة.

وطالب الحامدي بقية مراقبي الاقتصاد بالمنطقتين الجنوبية والغربية بالتواصل مع وزارة الاقتصاد بالحكومة الموقتة حتى يتمكنوا من توصيل السلع لأهلهم، منوهًا إلى أن «هذا واجب إنساني ووطني».

كما دعا مراقبي الاقتصاد في المنطقتين الجنوبية والغربية إلى تحمل مسؤليتهم في تقديم الخدمة للمواطنين باعتبار أن الوزارة قامت بواجباتها في توريد السلع، وجاهزة لتقديم أية خدمات أخرى مخولة بها وفق القوانين واللوائح المعمول بها، وحسب الميزانية التي مُنِحت لها من مصرف ليبيا المركزي.

وطالب الناطق باسم وزارة الاقتصاد والصناعة بالحكومة الموقتة، مؤيد الحامدي، وسائل الإعلام المحلية بنشر هذه الأخبار وأسماء المراكز والمناطق حتى يستفيد منها المواطن ذو الدخل المحدود في هذا الشهر الفضيل.

 

المزيد من بوابة الوسط