منفور: سددنا ضربات مركزة لـ«الإرهابيين» في الجفرة.. وسنلاحق «الهاربين»

توعد آمر غرفة عمليات القوات الجوية الرئيسية، عميد طيار ركن محمد منفور بملاحقة «الإرهابيين والخونة والمرتزقة»، بعد مطاردتهم في منطقة الجفرة.

وقال منفور في بيان نشره المركز الإعلامي للقوات الجوية عين مارة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، إن القوات الجوية سددت ضربات استباقية ومركزة من «سلاحكم الجوي العربي الليبي على مراكز الإرهاب والخونة والمتخاذلين على صرة ليبيا وشريانها النابض، منطقة الجفرة الغالية».

وأشار إلى أنه على أثر تلك الضربات التي استمرت عدة أيام متلاحقة، هربت فلول المرتزقة (التشاديين) إلى خارج الوطن الطاهر، وفرَّ «الفئران إلى الشمال والشمال الغربي مهرولة إلى حيث سنلاحقهم قريبًا على صهوات جيادنا».

وتابع منفور: «فمعى تباشير فجر هذا اليوم (السبت) المجيد تقدمت جحافل الجيش المظفر كأنها السيل العرم بعد أن أنهت تحشدها وتقدمها وانفتاحها بكل حرفية واقتدار».

وانتهى آمر غرفة عمليات القوات الجوية الرئيسية قائلاً: «لم تعد آلاف وملايين الدنانير والدولارات تجدي نفعًا أمام ضربات الكواسر، لأن هؤلاء يريدون الحج والسلامة، فلا حج ولا سلامة لهؤلاء ما دام الأمن القومي وسلامة الوطن والمواطن في خطر».

 

المزيد من بوابة الوسط