المسماري لـ أهالي الجفرة: ابتعدوا عن أي هدف تابع «للمجموعات المعادية»

دعا الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، العقيد أحمد المسماري المواطنين من أهالي الجفرة الإبتعاد عن أي هدف «للمجموعات المعادية»، «حفاظا على سلامتكم»، يأتي ذلك فيما أعلن مسؤول مكتب الإعلام في كتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «بوحليقة» وحيد الزوي، اليوم الجمعة، دخول قوات الكتيبة ووحدات من الجيش إلى بلدة ودان.

وقال المسماري في بيان نشره عبر صفحته على «تويتر» «يطلب من كافة المواطنين وأهالي منطقة الجفرة الابتعاد عن أي هدف ثابت أو متحرك أو مقر أو عربة تابعة «للمجموعات المعادية» كونها أهداف مشروعة لسلاح جو القوات المسلحة.

كما تؤكد القيادة العامة أن أي مقر او منشأة أعلن مسؤول مكتب الإعلام في كتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «بوحليقة» وحيد الزوي، اليوم الجمعة، دخول قواتها إلى بلدة ودان.

وقال الزوي لـ «بوابة الوسط»، إن قوات الكتيبة، ووحدات من الجيش دخلت إلى البلدة قبل قليل، وبدأت في نشر دوريات ثابتة ومتحركة في البلدة، فيما لا تزال تشهد بلدة دان اشتباكات مسلحة بين ما يُعرف بـ «سرايا الدفاع عن بنغازي» وميليشيات المعارضة التشادية التي حاولت التمركز بالمدخل الشرقي للبلدة.

وسبق لمصادر محلية من بلدة ودان -في وسط ليبيا، نحو 650كم جنوب شرق العاصمة طرابلس- القول لـ «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، إن المواجهات المسلحة اندلعت فور دخول ما يُعرف بـ «سرايا الدفاع عن بنغازي» وميليشيات المعارضة التشادية الى البلدة، مؤكدةً مقتل أحد عناصر ميليشيات المعارضة التشادية بحي المقرون وإصابة أحد أبناء الحي.

وأكدت المصادر أنه قبل دخولهم إلى البلدة اندلعت مواجهات مسلحة مع قوات الجيش على طريق ودان-زله (159 كلم) استمرت لساعة ونصف الساعة ومن ثم انسحبت غربًا باتجاه بلدة ودان، واشتبكت مع أهالي البلدة.