ليبيا تعرض خططها المستقبلية لقطاع الاتصالات في المؤتمر العربي

عرضت ليبيا خططها المستقبلية لقطاع الاتصالات في المؤتمر العربي رفيع المستوى للقمة العالمية لمجتمع المعلومات وأجندة 2030 للتنمية المستدامة الذي انعقد خلال شهر مايو الماضي في مقر الأمم المتحدة بالعاصمة اللبنانية بيروت.

وترأس الوفد الليبي، رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة فيصل قرقاب، الذي استعرض استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات والخطط المستقبلية لقطاع الاتصالات في ليبيا، التي على رأسها العمل على تفعيل مشروع الحكومة الإلكترونية الموحَّدة، وقد تمَّ التطرق أيضًا إلى التحديات التي يواجهها القطاع في ظل ما تعانيه البلد من قلة استقرار، والذي يساهم بشكل مباشر في تأخر تنفيذ مشاريع وأهداف التنمية المستدامة.

وشَهِد المؤتمر مشارَكة واسعة من راسمي السياسات ومتخذي القرار في عملية تطوير مجتمع الاتصالات والمعلوماتية في المنطقة العربية، وكذلك حضورعدد كبير من الخبراء الدوليين في مجال السياسات المتعلقة بالإنترنت والتطبيقات وخدمات الاتصالات بأنواعها، فضلاً عن ممثلين من القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية والإقليمية.

وركَّـز المؤتمر على أهمية مساهمة الاقتصاد الرقمي والمجتمعات الذكية في تسريع تنفيذ خطوط عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات والمشاريع ذات الأولوية، وكذلك المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية.

وأشرف على تنظيم هذا المؤتمر اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) التابعة للأمم المتحدة، وبالشراكة مع وزارة الاتصالات اللبنانية تحت رعاية رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

ويعتبر هذا المؤتمر الأول من نوعه، حيث جمع أصحاب القرار في مجتمع المعلومات والاقتصاد الرقمي وحوكمة الإنترنت في المنطقة العربية، وذلك لعرض ومراجعة ومناقشة الروابط بين خطوط عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات وأجندة 2030 للتنمية المستدامة.