بعد إعلان القبض عليه بسرت.. مقتل القيادي بـ«داعش» تركي البنعلي في الرقة

أفادت مصادر إعلامية، بمقتل القيادي البحريني في تنظيم «داعش» تركي البنعلي، الذي قيل إنه قُـتل جراء غارة أميركية استهدفت مواقع للتنظيم في مدينة الرقة السورية، وذلك بعد ستة أشهر من إعلان القبض عليه في إحدى ضواحي مدينة سرت.

وأعلنت حسابات تابعة للتنظيم مقتل البنعلي، الذي يحمل أكثر من لقب، منها «أبو همام الأثري» و«أبو سفيان السليم» و«أبو حذيفة البحريني»، وذلك جراء غارة للتحالف الدولي ضد التنظيم في الرقة غرب سورية، بحسب ما نقلته «العربية نت».

وبحسب تقارير إعلامية فإن البنعلي يعد أحد أبرز قيادات تنظيم «داعش» التي سبق انتقالها إلى مدينة سرت التي كان يسيطر عليها التنظيم، حيث قيل إنه كان يلقي المحاضرات لعناصر التنظيم بمساجد المدينة وإعدادهم لدورات شرعية.

وفي 5 ديسمبر 2016 أكد مصدر عسكري بقوات «البنيان المرصوص» إلقاء القبض على القيادي البحريني البارز بتنظيم «داعش»، تركي البنعلي، بمنطقة الجيزة البحرية في مدينة سرت.

وقال المصدر حينها لـ«بوابة الوسط» إن البنعلي جرى القبض عليه في أحد منازل منطقة الجيزة البحرية وهو يقاوم قوات البنيان، مشيرًا إلى مقتل أحد قيادات «داعش» عراقي الجنسية.

المزيد من بوابة الوسط