خطف أحد قادة كتيبة «الشهيد صلاح البركي» في العاصمة طرابلس

خُطف طارق الداقل الورفلي أحد قادة كتيبة «الشهيد صلاح البركي» أثناء خروجه من صلاة العصر في مسجد «حي دمشق» بالعاصمة طرابلس.

وقال مصدر في طرابلس لـ«بوابة الوسط» إن الداقل أحد القادة في كتيبة «الشهيد صلاح البركي»، كما شغل منصب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون بـ«حكومة الإنقاذ» التي جرى تنصيبها بعد سيطرة «فجر ليبيا» على العاصمة طرابلس، وهو أحد المقربين من المفتي السابق الصادق الغرياني.

ورجح المصدر أن خطف الداقل يأتي على خلفية اشتباكات مسلحة جرت الأسبوع الماضي في العاصمة طرابلس بين المجموعات المسلحة التي ترفض الاتفاق السياسي ومخرجاته.

وهي المجموعات التابعة للجماعة الليبية المقاتلة والكتائب الموالية لكل من صلاح بادي آمر «لواء الصمود» ورئيس ما يسمى حكومة «الإنقاذ» خليفة الغويل، إلى جانب الكتائب الموالية للمفتي السابق الصادق الغرياني، ومجموعات أخرى داعمة لها تنتمي إلى مدينة مصراتة.

بينما تحسب إلى جانب حكومة الوفاق كل مما يعرف بكتيبة «ثوار طرابلس» و«قوة الردع المركزي والتدخل المشتركة» التي يقودها «غنيوة» وكتيبة «فرسان جنزور» وكتيبة «السعداوي» وبعض المجموعات الصغيرة المتحالفة معها.

المزيد من بوابة الوسط