صنع الله وقنصو يبحثان أزمة نقص الوقود والغاز في الجنوب

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، خلال لقائه صباح اليوم الأربعاء، المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني بداد قنصو، الأوضاع المعيشية في الجنوب وأزمة النقص الحاد في الوقود وغاز الطهو بسبب تردي الأوضاع الأمنية في المنطقة.

وقال بيان للمؤسسة الوطنية للنفط، إن لقاء صنع الله وقنصو، الذي حضره عضوا مجلس إدارة المؤسسة أبوالقاسم سنقير والعماري محمد العماري، يأتي في إطار تواصل وزراء حكومة الوفاق الوطني مع المؤسسة، وتناول العديد من المواضيع ذات الأهمية، خاصة الأوضاع المعيشية في مناطق الجنوب وإشكالية النقص الحاد في الوقود وغاز الطهو بسبب تردي الوضع الأمني.

وأضاف البيان أن قنصو أشاد في مستهل اللقاء بمواقف المؤسسة، وبالجهود المبذولة من رئيس وأعضاء مجلس إدارتها من أجل الاستمرار في الإنتاج في ظل الظروف الصعبة وعدم استقرار الوضع الأمني في البلاد.

وقال قنصو: «إن المؤسسة الوطنية للنفط استطاعت وبفضل إدارتها الرشيدة دمج وتوحيد الصفوف والعمل بكل شفافية وحيادية من أجل مصلحة الوطن بعيدًا عن كل التجاذبات السياسية» الراهنة في البلاد.

وأوضح البيان أن صنع الله أكد خلال اللقاء أن المؤسسة تعمل لمعالجة الأزمة، مشيرًا إلى أن هناك جهودًا كبيرة تبذل مع جمعيات النقل البري والعديد من الجهات للوصول إلى حلول ومعالجة سريعة للأزمة في الجنوب.

كما أكد صنع الله «تسيير (9) رحلات من المحروقات إلى مدينة سبها وضواحيها في الأيام القليلة الماضية»، مضيفًا أن المؤسسة «تعمل على تسيير رحلات مماثلة من مناطق مصراتة والزاوية من أجل توفير وقود الديزل وغاز الطهو في المنطقة».

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، إن المؤسسة تتابع بشكل حثيث مستجدات هذه القضية المهمة، منوهًا إلى أنه أصدر توجيهاته لشركة البريقة لتسويق النفط واللجان المشكَّلة في هذا الخصوص.

من جانبه أشار قنصو إلى أن الوزارة تقدِّر كل الجهود المبذولة من المؤسسة وشركاتها من أجل تلبية احتياجات المواطنين في مناطق الجنوب، بالرغم من تردي الوضع الأمني، مؤكداً أنه سيبذل قصارى جهده من أجل سلامة السائقين والعاملين بشركات التوزيع.

وذكر بيان المؤسسة الوطنية للنفط، أن لقاء صنع الله وقنصو تطرق أيضًا إلى خطط المؤسسة في مناطق الجنوب في ما يتعلق بمجال التدريب والتأهيل بقطاع النفط والغاز، وكذلك نشاط المؤسسة في مجال التنمية المستدامة وما تم تنفيذه من برامج ومشاريع وإمكانية التوسع فيها.

وفي ختام اللقاء أكد بداد قنصو، وقوف حكومة الوفاق مع رئيس وأعضاء المؤسسة الوطنية للنفط، ودعمها الكامل من أجل تذليل كافة الصعاب أمام قطاع النفط والغاز.

المزيد من بوابة الوسط