صور جديدة للعبيدي تكشف تحركاته الأخيرة في مانشستر

نشرت الشرطة البريطانية، أمس الإثنين، شريط فيديو مصورًا وصورًا جديدة تظهر منفذ هجوم مانشستر سلمان العبيدي قبل تنفيذ الهجوم بساعات.

وأوردت جريدة «ميرور» البريطانية الصور والشريط المصور، حيث يظهر سلمان مرتديًا ملابس رياضية باللونين الأسود والرصاصي، وقبعة سوداء، وهو يتسوق بأحد المحال التجارية في مانشستر.

وقالت الجريدة إن الصور اُلتقطت قبل ساعات قليلة من تنفيذ العبيدي للهجوم في «مانشستر أرينا».
ويظهر سلمان في صور أخرى نشرتها الشرطة أيضًا وهو يحمل حقيبة كبيرة زرقاء اللون، في طريق معروف باسم ويلمسلو في مانشستر، وفق ما نقلت جريدة «ذا غارديان».

وتحاول الشرطة البريطانية تعقب تحركات العبيدي منذ يوم 18 مايو، حين وصل إلى بريطانيا قادمًا من ليبيا، وحتى يوم 22 مايو، حيث نفذ هجومه الدموي.

وقال راس جاكسون من وحدة مكافحة الإرهاب: «نستمر في تعقب التحركات الأخيرة لسلمان العبيدي، خاصة بين يومي 18 و22 مايو. وننشر اليوم صورًا جديدة للعبيدي وهو يحمل حقيبة زرقاء اللون كبيرة الحجم».
وطالب جاكسون مواطني مدينة مانشستر بالإدلاء بأية معلومات حال تعرفهم على العبيدي أو الحقيبة التي كان يحملها، والتوجه إلى الشرطة فورًا.

وتابع: «نعتقد أن العبيدي اشترى تلك الحقيبة قبيل الهجوم بأيام قليلة، لكنها ليست الحقيبة التي استخدمها أثناء الهجوم. ولهذا مَن يتعرف على الحقيبة في أي مكان عليه التوجه إلى الشرطة».