«بلدي هون»: القصف الجوي دمر مرافق ومنشآت مدنية وقطع الكهرباء عن بعض أحياء بالمدينة

أبدى المجلس البلدي استغرابه للقصف الجوي الذي دمر مرافق ومنشآت مدنية على مدار الثلاثة أيام الماضية بمدينة هون، حيث استهدف القصف فندق الواحة ومبنى فرع الإصدار التابع للمصرف المركزي والمجمع الإداري ومقر مكتب الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية الجفرة ومقر المجلس البلدي الجفرة.

كما تسبب القصف الجوي في قطع أسلاك الضغط العالي الكهربائية التي تغذي أكثر من 1500 منزل بحي المجاهدين حيث لاتزال الكهرباء والمياه مقطوعة منذ يومين عن هذا الحي.

وقال مدير مكتب الإعلام بالمجلس البلدي الجفرة، أحمد السنوسي، لـ«بوابة الوسط»: «نبدي استغرابنا واندهاشنا لما تتعرض له مدينة هون من قصف وتدمير لهذه المجمعات التي هي ملك لكل الليبيين لأنها تهم كل الليبيين».

وأضاف السنوسي قائلاً: «استهدفت إحدى عمليات القصف المجمعات الإدارية التي تحاط بها الأحياء السكنية من كل جانب ولا تبعد عنها سوى أمتار محدودة؛ حيث أصيب بشكل مباشر بقذائف صاروخية مبنى فرع الإصدار التابع للمصرف المركزي؛ حيث تحطم جزء كبير من الدور الأخير من المبني بأضرار كبيرة، إضافة إلى تحطم وتناثر زجاج الأبواب والنوافذ من كل جانب».

وتابع مدير مكتب الإعلام بالمجلس البلدي الجفرة حديثه حول المباني التي تعرضت للقصف قائلاً: «إن مقر مكتب الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية الجفرة لحقت به إصابة مباشرة وضرر كبير بالمبنى المكون من ثلاثة طوابق مقر المجلس البلدي المحاذي للمبنيين السابقين من اتجاهين مختلفين أصيب بأضرار فادحة؛ حيت تهشم الأبواب والسقف المعلق والنوافذ».

وأشار مدير مكتب الإعلام بالمجلس البلدي الجفرة، أحمد السنوسي، إلى أن هذه المباني لا يوجد لها مثيل من ناحية الحجم أو الهندسة المعمارية في ليبيا وهي ملك لجميع الليبيين.

المزيد من بوابة الوسط