مجلس الدولة يدين أحداث طرابلس.. ويعرض تنظيم السلاح

دان مجلس الدولة الأحداث التي شهدتها طرابلس والتي طالت أرواح وممتلكات المدنيين الآمنين.

وتقدم المجلس، في بيان له اليوم الأحد، بتعازيه ومواساته إلى سكان طرابلس وأسر مَن قضوا في الأحداث الدامية التي وقعت يوم الجمعة الماضي، كما ثمن البيان الصادر عن عمداء بلديات طرابلس الكبرى، وتشديدهم على بقاء طرابلس نموذجًا للتعايش الحضاري بين كل سكانها، القادمين إليها من كافة أرجاء البلاد.

كما أكد المجلس مسؤولية الدولة الحصرية المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني في القيام بالواجبات المنوطة بها لتوفير الأمن وبسط سلطة الدولة الفعلية، وفرض سيادة القانون، لقطع الطريق على محاولات البعض الزج بالعاصمة ضمن دائرة العنف والاقتتال.

كما أعلن المجلس استعداده من خلال المسؤوليات المحددة في الاتفاق السياسي، المساهمة في تنفيذ الإجراءات الأمنية المنصوص عليها فيه، ودعم كل القرارات التنفيذية الخاصة بتنظيم السلاح، وحصر استعماله فعليًّا في المؤسسات الرسمية للدولة على كامل التراب الليبي.

المزيد من بوابة الوسط