الغموض يلف مصير «الساعدي القذافي» وباقي سجناء النظام السابق بسجن الهضبة

حالة من الغموض تلف مصير «الساعدي القذافي» وباقي سجناء النظام السابق بسجن الهضبة الذي سيطرت عليه كتيبة «ثوار طرابلس» ليل الجمعة عقب الاشتباكات العنيفة مع القوات التابعة للقيادي في الجماعة الليبية المقاتلة مسؤول سجن الهضبة خالد الشريف.

وقال مسؤول سجن الهضبة خالد الشريف لقناة «النبأ» الفضائية ليل الجمعة «إن قوة حماية السجن انسحبت وجرى اقتحامه من قبل مجموعات مسلحة» مطالبًا «الحكومات ومن ضمنها حكومة الوفاق التدخل، ونحمل المهاجمين مسؤولية أرواح السجناء».

اقرأ أيضًا: «الجنائية الدولية»: السلطات الليبية أصدرت أوامر بالقبض على 3 ليبيين بتهمة تعذيب الساعدي القذافي

من جانبها أكدت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني في بيان أصدرته ليل الجمعة تسلمها جميع السجناء الذين وجدوا بمؤسسة الإصلاح والتأهيل الهضبة المعروفة بـ«سجن الهضبة» ونقلتهم إلى مكان آمن دون أن تذكر أسماءهم، حيث يقبع في هذا السجن الساعدي نجل معمر القذافي وعدد من مسؤولي النظام السابق على رأسهم عبد الله السنوسي وأبوزيد دوردة، مشيرة إلى أنها قامت بإعلام المحامي العام في العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط