«صحة الوفاق»: 13 قتيلا على الأقل في معارك طرابلس

قالت وزارة الصحة في بحكومة الوفاق الوطني، إن 13 شخصا قتلوا، وأصيب نحو 80 بجروح، اليوم الجمعة، في اشتباكات العاصمة طرابلس

فيما نقل المصدر عن رئيس اللجنة الأمنية العليا السابق، هاشم بشر أن 23 شخصا قتلوا وأصيب 29 آخرون في صفوفها. وتعذر على الفور تأكيد هذه الحصيلة من مصدر طبي، وفقا لـ«فرانس برس».

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في وقت سابق إن «المجموعة التي يقودها كل من المدعو خلفية الغويل، (رئيس حكومة الإنقاذ) والمدعو صلاح بادي،(قائد لواء الصمود) تجاوزت كل الحدود، واستهانت بأرواح المواطنين، وارتكبت تصرفات شنيعة، لا تسامح معها ولا مهادنة».

ودان المجلس، واستنكر بشدة، في بيان أصدره اليوم الجمعة، ونشره عبر صفحته على «فيسبوك» ترويع المواطنين الآمنين من سكان العاصمة طرابلس، مشيرا إلى أنهم استيقظوا صباح اليوم على وقع القصف العنيف من قبل «مجموعة مارقة خارجة على القانون والشرعية».

وأشار المجلس أن «تلك المجموعة استمرأت الجريمة فلم يعد يردعها دين، أو قانون أو عرف أو أخلاق، وكأن هذا القصف هديتهم للمواطنين في شهر رمضان الكريم».

يأتي ذلك فيما دعا مجلس النواب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية وكافة دول العالم إلى «رفع الغطاء والدعم السياسي عن المليشيات المسلحة والمؤسسات الراعية لها»، مطالبًا كافة «المليشيات المسلحة» إلى الوقف الفوري للاقتتال وخروج كافة الكتائب المسلحة من العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط