ليبيا تتصدر مباحثات لافروف ونظيره الفرنسي الجديد

ألقت الأوضاع في ليبيا بظلالها على أول مباحثات بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ونظيره الفرنسي الجديد، جان إيف لو دريان، ضمن بحث جملة من القضايا في إطار التحضير لزيارة الرئيس فلاديمير بوتين المرتقبة إلى فرنسا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان نقلته وكالة «إنترفاكس» اليوم الجمعة، إن الأوضاع في ليبيا والعراق وأوكرانيا كانت في مقدمة المسائل التي بحثها الوزيران عبر مكالمة هاتفية.

وأضافت: «تبادل الوزيران في ضوء التحضير لزيارة الرئيس الروسي إلى فرنسا وجهات النظر حول جملة من القضايا التي تهم البلدين وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا والعراق وأوكرانيا».

وأشارت إلى أن الجانبين أكدا على استعداد موسكو وباريس للتعاون في مجلس الأمن وغيره من المحافل الدولية على جميع الأصعدة التي تهم البلدين.

وختمت الخارجية الروسية بيانها بالإشارة إلى أن الوزير الفرنسي «قبل الدعوة التي وجهها له نظيره الروسي لزيارة موسكو»، دون أن تشير إلى موعدها.

المزيد من بوابة الوسط