بشر: مجموعة مسلحة تابعة لـ«الانقاذ» حاولت اختراق طرابلس وتم طردها

قال رئيس اللجنة الأمنية العليا سابقًا، هاشم بشر، إن «مجموعة مسلحة تابعة لحكومة «الانقاذ»، حاولت اختراق طرابلس من محاور عدة، صباح اليوم الجمعة، منها منطقة الهضبة، وحي دمشق، ومنطقة أبو سليم، وطريق المطار».

وأضاف بشر، وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية «أكي» اليوم، «تم التعامل مع المجموعة المسلحة من قبل كتيبة (ثوار طرابلس) والفرقة الأمنية الأولى، والمباحث العامة باب تاجوراء وفرع أبو سليم التابعين لحكومة الوفاق الوطني».

وأوضح رئيس اللجنة الأمنية العليا سابقًا أنه «تم السيطرة على تلك المناطق بالكامل، بعد طرد هذه المجموعة».

واندلعت الاشتباكات في عدد من ضواحي العاصمة طرابلس، مجددا، صباح اليوم، بعد أن توقفت. وأفاد شهود عيان أن قصفًا عنيفًا شهدته مناطق الهضبة وأبوسليم وحي الأكواخ، فيما أغلق الطريق السريع وطريق المطار.

وكانت ضواحي العاصمة شهدت هدوءًا حذرًا بعد ساعات من اشتباكات اندلعت بمنطقة أبو سليم ومحيطها، في وقت أهابت وزارة الصحة في حكومة الوفاق بالعناصر الطبية والطبية المساعدة في منطقة طرابلس الالتحاق فورًا بمستشفياتهم، وسط أنباء بسقوط قتلى ومصابين.

واستيقظ سكان بعض المناطق في العاصمة طرابلس، بينها أحياء أبوسليم وطريق المطار والهضبة وباب بن غشير وصلاح الدين، صباح آخر جمعة تسبق شهر رمضان، على دوي أصوات الرصاص وقذائف السلاح المتوسط والثقيل، فيما اتضح أنها اشتباكات بين مجموعات مسلّحة.

المزيد من بوابة الوسط