«داخلية الوفاق»: نعمل بشكل «مكثف وقريب» مع بريطانيا حول اعتداء مانشستر

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني اليوم الخميس، إنها «تعمل بشكل مكثف وقريب» مع بريطانيا في إطار التحقيق حول اعتداء مانشستر الذي أوقع 22 قتيلا وعشرات الجرحى الاثنين الماضي.

وقال وكيل الوزارة عبدالسلام عاشور في بيان مقتضب أمام صحفيين في طرابلس «نعمل بشكل مكثف ووثيق مع شركائنا البريطانيين للكشف عن شبكات الارهاب المحتملة (المتورطة في اعتداء مانشستر) وقد حققنا تقدما كبيرا بهذا المجال»، بحسب ما نقلته «فرانس برس».

ومساء أمس الأربعاء، أعلنت قوة الردع الخاصة في طرابلس أنها ألقت القبض على هاشم رمضان أبو القاسم العبيدي شقيق منفذ تفجير مانشستر البريطانية، مشيرة إلى أفاد بـ«أنه منتمي لتنظيم داعش رفقة شقيقه سلمان العبيدي منفذ هجوم مانشستر واعترف بتواجده في بريطانيا أثناء فترة التحضير».

ووفقًا لما نشرته «قوة الردع الخاصة عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» فإن هاشم «اتضح أنه على دراية تامة بتفاصيل هذه العملية الإرهابية وبأنه خرج من بريطانيا يوم 16.4.2017 واعترف بأنه على تواصل دائم مع شقيقه منفذ العملية».

وقالت قوة الردع الخاصة «إنها عرضت على رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الذي أمر بامكانية القبض على المشتبه به في أسرع وقت وذلك بتاريخ 23 مايو عندما تم القبض عليه تقريباً على تمام الثامنة والنصف مساءاً».

كلمات مفتاحية