«الجراحات التخصصية» بالهواري يحتفل بـ 5 سنوات على زراعة القوقعة

احتفل مركز الجراحات التخصصية في منطقة الهواري بمدينة بنغازي أمس بمرور خمس سنوات على زراعة القوقعة.

حضر الحفل وزير الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور رضا العوكلي، ووكيل وزارة الصحة الدكتور مصباح العوامي، ووكيل وزارة الصحة بنغازي الكبرى الدكتور نادر كويري، وعميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار، ومدير عام مركز الجراحات التخصصية الدكتور علي برق، ومديرو المستشفيات والمراكز الصحية بمدينة بنغازي، وأولياء أمور الأطفال الذين أجريت لهم عمليات زراعة القوقعة.

وفي كلمة لأولياء أمور أطفال زراعة القوقعة، ألقاها ولي الأمر رمضان بوراوي، طالب المسؤولين في قطاع الصحة بتوفير الأجهزة وقطع الغيار لإتمام شفاء الأطفال، وحتى يتمكن باقي الأطفال المتواجدين في قوائم الانتظار من إجراء عمليات زراعة القوقعة، وذلك من أجل خلق مجتمع خال من الإعاقة السمعية.

وعرض أولياء الأمور، خلال كلمتهم، مشكلة تواجههم وتواجه الاطغال وهي حالات الأعطال في الأجهزة وعدم توفر قطع الغيار لتلك الأجهزة، فهي بحسب ما جاء في كلمتهم إما غير متوفرة أو باهظة الثمن، إذ يصل ثمن الجهاز إلى 15 ألف دولار أو أكثر، وتتراوح أسعار قطع الغيار من 500 دولار إلى 1000 دولار، ما يجعلهم عاجزين عن شرائها.

قدم عدد من الأطفال الذين أجريت لهم عمليات زراعة القوقعة فقرات غنائية، خلال الحفل، ومشاهد تمثيلية.

وأجرت وحدة زراعة القوقعة والتخاطب بمركز الجراحات التخصصية ببنغازي عمليات زراعة القوقعة لعدد 99 طفلاً إلى الآن، كما قام القسم بمتابعة الأطفال ودمجهم والإشراف على تدريب المدرسين بالمؤسسات التعليمية على كيفية التعامل مع الحالات المماثلة من ضعاف السمع.