«الردع الخاصة»: هاشم العبيدي اعترف بتواجده في بريطانيا أثناء فترة التحضير لتفجير مانشستر

قالت قوة الردع الخاصة بطرابلس إن هاشم رمضان أبوالقاسم العبيدي شقيق منفذ تفجير مانشستر كان على «دراية تامة» بتفاصيل تفجير قاعة «مانشستر أرينا»، بمدينة مانشستر ببريطانيا الذي راح ضحيته 22 قتيلاً.

وكشفت القوة الخاصة أن هاشم العبيدي «اعترف بتواجده في بريطانيا أثناء فترة التحضير حيث كان على تواصل دائم مع شقيقه سلمان منفذ تفجير مانشستر»، مشيرة إلى أنه خرج من بريطانيا بتاريخ 16 أبريل الماضي أي قبل التفجير الإرهابي بـ26 يومًا فقط.

وسبق لرمضان العبيدي والد هاشم وسلمان أن نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» في سنة 2012 صورة لهاشم وهو يحمل رشاشًا آليًا «بيكيه» كتب عليها «هاشم الأسد.... يتدرب».

إقرأ أيضًا: والد منفذ هجوم مانشستر: ابني بريء ولم تكن له أفكار متطرفة

ولفتت قوة الردع الخاصة إلى «أنها عرضت على رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الذي أمر بإمكانية القبض على المشتبه به في أسرع وقت؛ وذلك بتاريخ يوم أمس 23 مايو عندما تم القبض عليه تقريبًا في تمام الثامنة والنصف مساءً»، مشيرة إلى أنه كان يقوم باستلام مبلغ مالي يُقدّر بـ«4500» دينار ليبي «جرى تحويلها من شقيقه سلمان منفذ هجوم مانشستر».

المزيد من بوابة الوسط