التوصل لحل لإخراج العائلات النازحة من مقر الإسكان الطلابي بجامعة طبرق

نجح جهود مدير مكتب الشؤون الاجتماعية ببلدية طبرق في التوصل لحل لإخراج العائلات النازحة المقيمة في مقر الإسكان الطلابي التابع لجامعة طبرق.

وقال مدير مكتب الشؤون الاجتماعية ببلدية طبرق، أسباق عقيلة، لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة الموقتة منحت العائلات المقيمة بمقر الإسكان الطلابي التابع لجامعة طبرق «مبلغًا وقدره 6000 دينار ليبي لكل عائلة بدل سكن لمدة عام كامل، لكي تستفيد جامعة طبرق من هذا المبنى بعد صيانته وترميمه من جديد».

وأكد عقيلة أن هذا الحل جاء «بعد جهود حثيثة من الشؤون الاجتماعية ولجنة الأزمة والطوارئ في بلدية طبرق بعد أن تمكنا من الحصول على قيم مالية لهذه العائلات البالغ عددها 17 عائلة»، مبينًا أن العائلات النازحة جاءت إلى مدينة طبرق العام 2014 تزامنًا مع انعقاد جلسات مجلس النواب في المدينة.

وذكر عقيلة أن العائلات النازحة جاءت من مدن درنة وبنغازي وتاورغاء وطرابلس وغيرها، وجرى تسكينهم في مقر الإسكان الطلابي، إلا أن هذا الأمر «سبب مشاكل كثيرة لجامعة طبرق» التي قال إنها «فقدت أحد أهم مبانيها وهو الإسكان الطلابي الخاص بالبنات».

ونوه مدير مكتب الشؤون الاجتماعية في بلدية طبرق إلى أن «أغلب العائلات القاطنة خارج طبرق اضطرت لاستئجار مساكن في المدينة أو الذهاب والعودة في نفس اليوم»، وهو ما اعتبر أنه «أمر مرهق وصعب جدًا للعائلات» خاصة أن بعضًا من العائلات فقدت أبناءها جراء تعرضهم لحوادث سير على الطريق العام طبرق إمساعد أو طبرق الجغبوب أثناء ذهابهم وعودتهم إلى الجامعة.

وأثنى عقيلة على جهود بلدية طبرق ولجنة الأزمة والطوارئ وموظفي الشؤون الاجتماعية وجامعة طبرق، وكل من ساهم في دعم هذه العائلات النازحة رغم الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد عامة.

وفي سياق متصل قال المكتب الإعلامي لجامعة طبرق عبر صفحته على «فيسبوك» إن الجامعة ستشرع في صيانة مقر السكن الطلابي الخاص بالبنات في الوقت القريب.