في الذكرى الثالثة لرحيله انطلاق جائزة مفتاح بوزيد للصحافة

قالت مقررة اللجنة المشرفة على جائزة مفتاح بوزيد للصحافة الناشطة والشاعرة خديجة البسيكري، إن الجائزة ستكون بشكل دائم في كل عام، بقرار من الهيئة العامة للإعلام والثقافة، حيث تم اختيار اللجنة الدائمة لجائزة الشهيد مفتاح بوزيد للصحافة، برئاسة الكاتب سالم العبار ومقررة اللجنة خديجة بسيكري، وعضوية عدد من المهتمين والإعلاميين، مؤكدة أن الجائزة ستوزع يوم 25 مايو الجاري بقاعة الموناليزا ببنغازي.

وأعلن عن الجائزة في الفترة الماضية، حيث استقبل عدد من المشاركات بعد الإعلان عنها وفرزها، وترشيح بعض الأسماء التي لها بصمة فى عالم الصحافة، ووضعت معايير ولائحة بعد العديد من المشاورات والاجتماعات تم وفقها تحديد الفائز لهذا العام.وأضافت بسيكري «إن شهيد الكلمة مفتاح بوزيد استشهد يوم 26 مايو، وقد قررنا أن نختار يوم 25 كيوم دائم للجائزة في ذكرى استشهاده، وبُذِلت جهود ذاتية وفردية للحصول على قيمة الجائزة وإنجاز هذا العمل، فقط إصرارًا منَا لإنجاز هذه الجائزة، التي نراها ذات قيمة كبيرة فقد أعطى بوزيد حياته من أجلنا جميعًا، فلا يجدر بنا إلا أن نقدم له هذه التحية».

وتابعت بسيكري: «أعضاء اللجنة هم أحمد العريبي، الدكتور أبوبكر الغزال، عبدالرازق الداهش، حنان العبيدي زوجة بوزيد، وسليمة بن نزهة، وأخيرًا جلال عثمان، ومنسق اللجنة محمود العريبي».