الشعافي يدين هجوم براك ويدعو إلى التهدئة وضبط النفس

القاهرة - بوابة الوسط: جيهان الجازوي
دان عضو مجلس النواب أسامة فرج الشعافي الهجوم الذي استهدف قاعدة براك الجوية، وأسفر عن عشرات القتلى والمصابين، فيما دعا الأطراف كافة إلى التهدئة وضبط النفس.

وهاجمت «القوة الثالثة» وكتائب مساندة لها، الخميس، قاعدة براك الجوية في عملية مفاجئة من ثلاثة محاور، مما أسفر عن تدمير بعض الآليات، وسقوط قتلى وجرحى، وأعلن عميد بلدية براك الشاطئ إبراهيم زمي أن عدد القتلى بينهم وصل إلى 74 جنديًّا، فيما كشف مصدر في مستشفى براك العام تسلمه جثامين 75.

وأضاف الشعافي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، أن «ما حدث في مدينة براك الشاطئ، وبعد صلاة الجمعة في مدينة سلوق من تفجير قضى فيه الشيخ بريك اللواطي إنما هو جريمة بكل المقاييس».

وتعرض مصلون في بلدية سلوق ظهر أمس الجمعة لتفجير بسيارة مفخخة، أسفر عن مقتل الشيخ بريك اللواطي ونجله واثنين آخرين، إضافة إلى سقوط مصابين.

وحمَّل الشعافي مسؤولية هذه الأحداث إلى «كل من هو موجود في سدة الحكم في البلاد شرقها وغربها وجنوبها؛ الذين عليهم القيام بواجبهم نحو التهدئة والابتعاد عن الفتن التي يكون ضحيتها الأولى هو المواطن البسيط».

كما طالب المجلس الرئاسي بـ«تحمل مسؤوليته في توسيع دائرة الوفاق، والنزول إلى طلبات كل المناطق، والابتعاد عن القوقعة والانطواء على نفسه، والتواصل مباشرة مع الشعب الليبي، وتحقيق طلباته في بناء الجيش والشرطة وتوفير احتياجاته اليومية».