مستشفى براك العام يكشف هوية جثامين 75 من ضحايا هجوم القاعدة الجوية

قال مصدر في مستشفى براك العام إنه جرى التعرف على هوية جثامين 75 من ضحايا هجوم الخميس على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

ولم يوضح المصدر -الذي رفض الكشف عن اسمه- ما إذا كان هذا العدد هو إجمالي الجثامين التي تسلمها المستشفى منذ الحادث الإرهابي أم لا.

إلى ذلك، حصل مراسل «بوابة الوسط» على كشف بأسماء الضحايا الذين تسلمهم المستشفى وبلغوا 75 شخصًا.

وهاجمت «القوة الثالثة» وكتائب مساندة لها، الخميس، قاعدة براك الجوية في عملية مفاجئة من ثلاثة محاور، مما أسفر عن تدمير بعض الآليات، وسقوط قتلى وجرحى، أحدهم علي إبراهيم بن نايل، ابن شقيق العميد محمد بن نايل آمر اللواء.

فيما أعلن عميد بلدية براك الشاطئ إبراهيم زمي، لـ«بوابة الوسط»، مقتل 74 جنديًّا من «اللواء 12» وجرح 18 آخرين في الهجوم، الذي أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن ردها عليه سيكون «قاسيًا وقويًا».

وأبدى آمر القوة الثالثة جمال التريكي، في مؤتمر صحفي أمس، استعداده للتحقيق سواء داخلي أو خارجي، نافيًا أن تكون عناصر قوته ارتكبت عمليات تصفية أو تنكيل أثناء الهجوم على قاعدة براك الجوية.

وقال التريكي -من داخل قاعدة تمنهنت الجوية 30 كلم شمال مدينة سبها- إن استطلاعًا ومعلومات حول قاعدة براك الجوية رصدت أن هناك خطة للهجوم على مدينة سبها وقاعدة تمنهنت، وأن هناك تجهيزات عسكرية داخل القاعدة من أفراد وآليات وذخائر وأسلحة، وأن هذا السبب الذي قاد قوته إلى الهجوم المفاجئ على قاعدة براك يوم الخميس.