ناشطات يطالبن بصرف الأرقام الإدارية لعائلات الطوارق المسجلين بمصلحة الأحوال المدنية

طالبت ناشطات وممثلات عن منظمات المجتمع المدني النسائية لمكون الطوارق، بضرورة صرف الأرقام الإدارية للعائلات الليبية، من قبائل الطوارق الذين جرى تسجيلهم سابقًا لدى مصلحة الأحوال المدنية، بحسب ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء.

وجاءت مطالب الناشطات وممثلات المجتمع المدني النسائي للطوارق خلال لقائهن، اليوم الخميس، نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس.

وقالت إدارة الإعلام والتواصل: «إن الناشطات الطارقيات استعرضن خلال لقائهن مع معيتيق المشاكل التي يعانينها في المناطق التي يسكنَّ بها، ومنها نقل بعض المصالح الإدارية إلى مناطق مجاورة، ولم يتم إرجاعها».

ووضعت الناشطات الطارقيات نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، خلال اللقاء في صورة الإهمال الذي تعانيه مناطقهن لعدم توفر أبسط مقومات الحياة من الناحية الصحية، المتمثلة في نقص الإمكانات بالمرافق الصحية.

وشددت الحاضرات على ضرورة قيام مكاتب وزارة الشؤون الاجتماعية في الجنوب بإعداد مسوحات لحصر العائلات المعوزة، وإحالتها لصندوق التضامن الاجتماعي لمنح مساعدات اجتماعية ومرتبات ضمانيه لمستحقيها، وفق إدارة الإعلام والتواصل.

كما طالبت الحاضرات، بضرورة إقامة مراكز ثقافية ومناشط ترفيهية كي يتسنى للأطفال والشباب ممارسة هواياتهم، ومنح فرص عمل للخريجين الشباب للمساهمة في بناء مناطقهم بمختلف التخصصات، مبيدات حرصهن على ضرورة التعايش السلمي بين مكونات أهل الجنوب.

كما عرض الوفد النسائي، خلال اللقاء أيضًا على معيتيق، معاناة سكان مدينة أوال، التي استحدثها الطوارق النازحون العام 2012 في مختلف المجالات، وطالبوه بتكليف الجهات ذات العلاقة لتوفير السيولة للمواطنين، الذين يتكبدون مشاق السفر للحصول عليها من المدن المجاورة، وكذلك تسهيل إجراءات النازحين الطوارق القاطنين في طرابلس لسحب مرتباتهم من المصارف التجارية، بحسب إدارة الإعلام والنواصل.

المزيد من بوابة الوسط