الرئيس الكونغولي يتلقى رسالة من نظيره الجزائري بشأن ليبيا

تسلم الرئيس الكونغولي دونيس ساسونغيسو، رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا، رسالة من نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يرجح أنها تتمحور حول الملف الليبي.

وأفاد بيان وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بأن وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، سلم في مالابو غينيا الاستوائية أمس الأربعاء، رسالة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إلى ساسونغيسو، رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا.

وعبَّـر الرئيس ساسونغيسو، خلال اللقاء الذي جرى على هامش قمة لجنة رؤساء الدول والحكومات العشر للاتحاد الأفريقي حول إصلاح مجلس الأمن الدولي، عن تقديره الكبير للجهود الجزائرية من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا، يرتكز على الحوار بين الليبيين والمصالحة الوطنية، دون أي تدخل أجنبي.

ويرجح أن مضمون الرسالة يتمحور حول جهود المصالحة في ليبيا، والتحضيرات لإيفاد بعثة وزارية قبل نهاية مايو الجاري إلى ليبيا، للمساهمة في مفاوضات التقريب بين أطراف الأزمة، حسب تصريح الدبلوماسي الجزائري مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي.

والتقى ساسو نغيسو كرئيس لجنة رفيعة المستوى حول ليبيا ضمن الاتحاد الأفريقي، أواخر شهر مارس الماضي بوتفليقة، بعدما التقيا أيضًا في الجزائر العام 2011، عندما أرسل الاتحاد الأفريقي بعثة وساطة إلى طرابلس للقاء معمر القذافي، لكنها لم تتمكن من حل تعقيدات الأزمة آنذاك. واتفق البلدان على مواصلة مساعيهما من أجل التسوية السلمية للأزمة في ليبيا.

 

المزيد من بوابة الوسط